دعاء السفر مكتوب للمسافر

دعاء السفر من أكثر الادعية بحثاً على محركات البحث، نوفر لكم موضوع شامل حول ادعية السفر مكتوبة للمسافر بالسيارة الطائرة السفينة أو أي وسيلة سفر ونقل أخرى، قراءة الأدعية محبب في ديننا الإسلامي للحفظ من كافة المآسي والشر، ونسئل الله السلامة لكل المسافرين المسلمين، فالسفر رحلة نستودع الله فيها.

لا شكوك في أن قراءة دعاء السفر وغيرها من الأدعية لها فضل كبير على كل مسلم ومسلمة فبهذه الأرض، فالأدعية بمتابة مناعة من السوء كما أن الدعاء يكفر الذنوب ويجعلنا نتقرب من الله عز وجل أكثر، فأكثروا الدعاء ما إستطعتم.

” ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن: دعوة الوالد ودعوة المسافر ودعوة المظلوم ” رواه أحمد.

دعاء  السفر للمسافر

مذا يجب أن يقول المسافر في دعاء السفر؟ التالي

الله أكبر الله أكبر الله أكبر، 〈سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين ⓭ وإنا إلى ربنا لمنقلبون ⓮ 〉  ” اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ماترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكابة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل “.
وإذا رجع قال ” ايبون تائبون عابدون لربنا حامدون “ رواه مسلم.

كما لا يجب أن ينسى أي مسافر صلاة الاستخارة، ركعتين للخالق البارئ وبعدها تسلم وتدعوا الله عز وجل في دعاء الاستخارة بالسلامة والحفظ من أي سوء أو شر في سفرك، وأن تصل سالما غانما لوجهتك.

دعاء للمسافر

إن كان لديك شخص مقرب سيسافر قريبا، فإليك ما تقوله في دعائك للمسافر وهو في سفره، ونسئل الله عز وجل أن يحفظ كل المسافرين المسلمين.

يستحب الدعاء للمسافر كما جاء عن رسول الله ﷺ حين كان يودع أصحابه فيقول: “أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك“. كما ورد بسنن أبي داود.وعن الصحابي عبد الله بن يزيد الخطمي أنه قال: ” كان النبي ﷺ إذا أراد أن يستودع الجيش قال: ( أستودع الله دينكم وأمانتكم وخواتيم أعمالكم ) ” صححه الألباني.وعن الصحابي أبي هريرة رضي الله عنه قال: ” ودعني رسول الله ﷺ فقال: ( أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه ) رواه ابن ماجة (2825) وغيره، صححه الألباني.وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: ” جاء رجل إلى النبي ﷺ فقال: يا رسول الله إني أريد سفرا فزودني قال: ( زودك الله التقوى )، قال زدني قال: ( وغفر ذنبك )، قال زدني بأبي أنت وأمي قال: ( ويسر لك الخير حيثما كنت ) رواه الترمذي، وصححه الألباني.

السفر

يستحب قبل أن يسافر أي شخص بأن يرد الدين إن كان عليه دين في رقبته، فلا يعرف مذا يخبئ له السفر وما أقداره ويستحب أيضا طلب التوبة من الله عز وجل.

كما أنه يجب قبل السفر ترك نفقة أهل البيت وقوتهم وما يحتاجونه، فأنت لو كنت رب بيت وستسافر فقد أوصاك رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك عندما قال:

  • ”كَفي بِالمرْءِ إِثْماً أَنْ يُضَيِّعَ مَنْ يقُوتُ“. أخرجه مسلم وأبو داود، عن: عبد الله بن عمرو بن العاص.

كما أنه يفضل عدم السفر لوحدك إلا في الضرورة، ويجب أن تختار رفقاء الخير دائما في سفره ليعينوك على العمل الصالح ويذكرونك بالفرائض وما عليك لقوله صلى الله عليه وسلم:

  • ”الرَّاكِبُ شَيْطَانٌ وَالرَّاكِبَانِ شَيْطَانَانِ وَالثَّلَاثَةُ رَكْبٌ“. رواه الترمذي.

أكثروا الدعاء عند السفر، فالشخص المسافر تكون دعوته مستجابة لأنه يسافر على الضرورة والحاجة، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ: دَعْوَةُ الْوَالِدِ وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ ” رواه أحمد.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. الجوري يقول

    شكرا لكم على دعاء السفر سجلت الموضوع بمفضلتي، بارك الله فيكم.

  2. بن حمليلي عادل امين طيب يقول

    اللهم تقبل منا سائر دعواتنا الصالحة يارب العالمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.